نيسان تطلق 2017 GTR في الشرق الأوسط

الكاتب: سامي -
نيسان تطلق 2017 GT-R في الشرق الأوسط
أطلقت نيسان طراز العام 2017 من سيارتها السوبر رياضية، GT-R في منطقة الشرق الأوسط. وقد نالت نيسان GT-R الجديدة عملية تطوير تصميمية شملت هيكلها ومقصورة ركابها، بالإضافة الى تطوير طاول عدداً من تجهيزاتها ومكوناتها الميكانيكية، الأمر الذي عزز أداءها المتفوق. وتشكل هذه التعديلات قفزة نوعية في مسيرة نيسان GT-R التي قدمت لأول مرة عام 2007. وأعلنت الشركة أيضاً عن توفّر نسخة نيسمو من GT-R 2017 في الأسواق المحلّية في المنطقة.

وقد إنطلق التجديد في هيكل GT-R الخارجي من مقدمتها التي نالت فتحة تهوئة أمامية ذات اللون المطفي على شكل الحرف V المتحرك الذي بات من المعالم التصميمية الحصرية بسيارات نيسان الجديدة. وفي هذا السياق، تمت زيادة حجم هذه الفتحة التي نالت شبكاً ذات تصميم جديد يساهم في زيادة تبريد مقصورة المحرك. أما غطاء المحرك، فقد أعيد تصميمه بحيث إزدادت صلابته وليعمل تصميمه المتعدد المستويات على زيادة تماسك السيارة بسبب قدرته على زيادة قوى الدفع السفلية على السرعات العالية وذلك بمساعدة من الصادم الأمامي الجديد وعاكس الهواء المدمج به والخطوط الفريدة للقسم السفلي من المصابيح الأمامية والتي تعمل مجتمعة على تعزيز الطابع الرياضي لهذه السيارة.

وبمجرد الدخول الى مقصورة GT-R، لن يتمكن المرء من تجاهل الجودة المنتاهية التي يتوقعها المستهلك في هذا النوع من السيارات رياضية المتفوقة. فتصميم تجويف العدادات جديد كلياً شأنه للوحة القيادة التي تم تلبيسها بجلود فاخرة جرى وصلها الى بعضها البعض بواسطة قطب نافرة تتميز بدقة تاكومي. ويعتمد تصميم لوحة القيادة على خطوط أفقية تتدفق بسلاسة وتوفر لمستعملي المقعدين الأماميين إحساساً بالثبات المرتفع للمقدمة، فيما يؤكد الخط الذي يربط تجويف العدادات بالكونسول الوسطي أن كل ما في المقصورة موجه للسائق ومبني حوله.

أما محرك نيسان GT-R الفائز بعدد من الجوائز التقديرية والذي ينتمي الى نادي محركات V6 بسعة 3.8 ليتر مع 24 صماماً رأسياً وتوربو مزدوج ـ يتم صنع كل محرك بواسطة واحد من تقنيي تاكومي، فقد بات قادراً على توليد قوة 565 حصاناً يمكن إستخراجها عند مستوى 6800 دورة في الدقيقة مع 467 رطل قدم (633 نيوتن متر) من عزم الدوران. ويعود السبب في إزدياد القوة الى التحكم الفردي بتوقيت الإشعال في كل أسطوانة والى زيادة الدفع الصادر عن أجهزة التوربو الثنائية والتي تعمل مجتمعةً على تعزيز قوى التسارع عند مستويات الدوران المتوسطة والعالية للمحرك وإبتداءً من 3200 دورة في الدقيقة. ويعمل المحرك بتناغم كلي مع علبة التروس السداسية النسب العاملة بقابض فاصل مزدوج والتي تم تطويرها لتوفر تبديل نسب أكثر سلاسة ونعومة من السابق. كذلك، تم العمل على تعديل هدير المحرك والعوادم لزيادة الإحساس بالطابع الرياضي المتفوق لـ GT-R التي نالت نظام عدم بكاتمات مصنوعة من التايتانيوم مع نظام ASE لتعزيز الهدير النشط الذي يرفع من متعة القيادة.
شارك المقالة:
354 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook