مرسيدس GCode تولد الكهرباء والطاقة الكهروستاتيكية بتعرضها للشمس والرياح

الكاتب: سامي -
مرسيدس G-Code تولد الكهرباء والطاقة الكهروستاتيكية بتعرضها للشمس والرياح
السيارات – كشفت مرسيدس الستار رسمياً عن سيارتها التجريبية المثيرة G-Code التي تعتبر سيارة كروس أوفر مدمجة مخصصة للاستخدام في المدن. ويبدو أن مرسيدس تفكر في كروس أوفر أصغر حجماً لتندرج أسفل فئة GLA ، وذلك لأن الكروس أوفر التجريبية هنا تبلغ أبعادها 4.1 متر طولاً ، وهو ما يجعلها أقصر بواقع 317 مم عن GLA . كما أنها أعرض بواقع 96 مم وأكثر ارتفاعاً منها بواقع 6 مم ، ويمكن أن تلمح لنسخة إنتاج متوقعة لمنافسة أودي Q1 .

ويأتي تصميم السيارة نتاج للتعاون بين استوديوهات مرسيدس للتصميم في ألمانيا والصين ، فيما تم تصميم السيارة كهاتشباك مدمجة مع مصابيح أمامية وخلفية LED وعجلات ألومنيوم قياس 21 بوصة . وتعتمد السيارة علي تصميم الصوبات الزجاجية ، كما تأتي مزودة بكاميرات جانبية بدلاً من المرايا ، فيما تأتي شبكة التهوية الأمامية بثلاث ألوان اعتماداً وضعية القيادة ، وتشمل تلك الألوان : الأحمر ، الأزرق والأرجواني. كما يأتي جسم السيارة بطلاء متعدد يعمل بمثابة خلايا شمسية منتجة للطاقة الكهربائية عند تعرض السيارة للشمس مع امكانية توليد طاقة كهرواستاتيكية عند تعرضها للرياح . كما تولد السيارة الطاقة من نظام خاص يعتمد علي حركة التعليق وممتصات الصدمات لتوليد الكهرباء.

أما المقصورة ، فتتميز بكونها بسيطة وعملية مع مقاعد من ألياف الكربون وشاشة رقمية كبيرة بديلاً عن معظم أزرار التحكم. كما تأتي السيارة بمقابض من الألومنيوم ، فتحات تهوية دائرية بينما يعتمد نظام AC علي الأكسجين لتوليد الهيدروجين لتوفير الهواء النقي في المقصورة حتي في المدن المزدحمة التي يغمرها التلوث. وقالت مرسيدس أن السيارة مزودة بمحرك هيدروجيني مع شاحن توربيني ومحرك كهربائي يدفع العجلات الخلفية مما يجعل السيارة تعمل بنظام الدفع الكلي. وتنقل القوة للعجلات عبر ناقل حركة ثنائي القابض . ومن المقرر عرض تلك السيارة في معرض لوس أنجلوس الدولي للسيارات في نهاية الشهر .

شارك المقالة:
467 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook