متى حكم العثمانيون مدينة بيرات؟

الكاتب: سامي -
متى حكم العثمانيون مدينة بيرات؟
أين تقع مدينة بيرات؟
متى حكم العثمانيون مدينة بيرات؟
أين تقع مدينة بيرات؟

 

هي مدينة تقع في جنوب ألبانيا، عن طريق الجو، تقع على بعد (71) كيلومترا (44 ميلا) شمال غيروكاستر، و (70) كيلومترا (43 ميلا) غرب كورتشي، و (70) كيلومترا (43 ميلا) جنوب تيرانا و (33) كيلومترا (21 ميلا) شرق فيير، تقع بيرات في جنوب البلاد، على بعد (120) كم جنوب تيرانا، تحيط بها الجبال والتلال بما في ذلك تومور في الشرق والتي تم إعلانها كمنتزه وطني.

 

يمر نهر أوسوم (بطول 161 كم (100 ميل)) عبر المدينة قبل أنّ يصب في نهر سيمان داخل سهل ميزيك، تمّ تشكيل بلدية بيرات في إصلاح الحكومة المحلية لعام (2015) بدمج البلديات السابقة بيرات وأوتلاك وروشنيك وسينجو وفيلابشت، والتي أصبحت مناطق تابعة للبلدية، أنّ مقر البلدية هو مدينة بيرات.

 

تضم مدينة بيرات، التي تمّ تصنيفها كموقع تراث عالمي لليونسكو في عام (2008)، أسلوبًا فريدًا للهندسة المعماريّة مع تأثيرات من العديد من الحضارات التي تمكنت من التعايش لعدة قرون عبر التاريخ، مثل العديد من المدن في ألبانيا، تضم بيرات مدينة قديمة محصنة مليئة بالكنائس والمساجد المطلية بثروة هائلة من الجداريات واللوحات الجداريّة المرئية، بيرات هي واحدة من المراكز الثقافيّة الرئيسيّة في البلاد.

 

متى حكم العثمانيون مدينة بيرات؟

 

خلال الفترة المبكرة من الحكم العثماني، تدهورت مدينة بيرات بشدة، بحلول نهاية القرن السادس عشر كان بها (710) منزل فقط، ومع ذلك فقد بدأت في التعافي بحلول القرن السابع عشر وأصبح مركزًا حرفيًا رئيسيًا متخصصًا في نحت الخشب.

 

خلال الجزء الأول من القرن السادس عشر، كانت بيرات مدينة مسيحيّة ولا تحتوي على أُسر مسلمة، ازداد عدد سكان الحضر في هذه الفترة (1506-1583) قليلاً مع إضافة (17) منزلاً بعد طردهم ووصولهم من إسبانيا، كانت هناك جالية يهودية في بيرات تتكون من (25) عائلة بين (1519) و (1520).

 

في الجزء الأخير من القرن السادس عشر، احتوت بيرات على (461) منزلاً للمسلمين و (187) منزلًا آخر للقادمين الجدد من القرى المجاورة مثل جيكار وجيربيس وتوزار وفراتار ودوبرونيك، ازداد اعتناق السكان الحضريين المحليين للإسلام في بيرات خلال هذا الوقت، وكان جزء من السكان الوافدين الجدد أيضًا من المتحولين إلى الإسلام الذين يحملون أسماء إسلامية وألقاب مسيحية.

شارك المقالة:
129 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook