ما هي سلالة سوي الحاكمة في الصين؟

الكاتب: سامي -
ما هي سلالة سوي الحاكمة في الصين؟
"سلالة سوي الحاكمة في الصين
تولي سلالة سوي الحكم في الصين
سلالة سوي الحاكمة في الصين

 

تعتبر مملكة سوي من أقصر الممالك التي حكمت الإمبراطورية الصينية، وكانت هناك الأسر الشمالية والجنوبية التي تتولى الحكم في الصين وذلك قبل توليها الحكم، ومن ثم قامت مملكة تانغ بتولي الحكم فيها.

 

تولي سلالة سوي الحكم في الصين

 

في عام 577 قبل الميلاد قامت مملكة شمال زهو بهزيمة مملكة تشي الشمالية، فقد كانت في تلك الفترة تعتبر من أقوى الممالك في شمال الصين والتي كانت تخوض حرباً ضد المناطق الجنوبية فيها، الأمر الذي أدى إلى دخول الصين في حروب أهلية على الحكم، في تلك الفترة بدأت مملكة سوي بالظهور وخاض ملوكها الكثير من الحروب والذين كانوا يسعون إلى توحيد الصين.

 

قام الإمبراطور وين بتجهيز الكثير من السفن البحرية والتي كان ينوي من خلالها العمل على غزو الجزء الجنوبي من الصين، وكانت تلك السفن تعتبر من أضخم السفن والتي كانت تتمكن من ملاقاة عدوها وتدميره من مسافة بعيدة، كما قام بإحضار الكثير من المقاتلين من كافة المناطق على مختلف أصولهم، وتمكن بالفعل من تحقيق النصر وتأسيس مملكة سوي.

 

قام الإمبراطور وين بتأسيس عاصمة لمملكة سوي وقام باختيار تشانجان عاصمة لها، وخلال فترة توليه الحكم تمكن من توحيد جنوب وشمال الصين وبناء القناة الكبرى، كما قام خلال حكمه بعمليات إصلاحات سياسية واقتصادية، حيث أصدر مجموعة من القوانين ومنها العدل في عملية تقسيم الأراضي بين عامة الشعب، حيث كان يسعى من خلال ذلك العمل على تقليل الفجوة بين الأغنياء والفقراء والعمل على تحسين عملية الإنتاج الزراعي.

 

فقد كان يريد الحصول على دولة قوية لا تعاني من صراعات داخلية أو خارجية، ومن بين القوانين التي قام بإصدارها نظام الثلاث أقسام، كما عَمل على إعادة ضبط العملة الصينية وجعلها عملة موحدة في جميع الأراضي الصينية، وأعاد ترميم سور الصين العظيم وزاد من حجمه وجعله أكثر قوة، في تلك الفترة ظهرت الديانة البوذية وتم التشجيع على اعتناقها؛ وذلك من أجل ربط وزيادة العلاقة بين كافة الشعب.

 

على الرغم من القوة العسكرية والمالية التي كانت تتمتع بها مملكة سوي، إلا أنّها كانت تفتقر إلى الإدارة والأعمال الهندسية والتي تمكنها من النهوض والوصول الى القوة التي تريدها، في القرن السابع ميلادي تعرضت مملكة سوي إلى الهزيمة والتفكك؛ وذلك نتيجة الصراعات الداخلية وعمليات الاغتيال التي تعرضت لها.

 

"
شارك المقالة:
134 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook