ما هو العيد الوطني الكويتي؟

الكاتب: سامي -
ما هو العيد الوطني الكويتي؟
"أحداث العيد الوطني الكويتي:
الأيام الوطنية التي مرّت في عهد الأمراء الكويتيين:
الحُكّام الذين حكموا دولة الكويت العربية:
أحداث العيد الوطني الكويتي:

 

في اليوم الخامس والعشرين من شهر فبراير من كل عام يحتفل الكويتيين العرب بذكرى استقلال دولة الكويت العربية عن المملكة المتحدة، والتي حازت على استقلالها عن المملكة المتحدة في اليوم التاسع عشر من شهر يونيو من عام ألف وتسعمائة وواحد وستين للميلاد.

 

حصلت دولة الكويت العربية على استقلالها التام عن المملكة المتحدة في عهد الشيخ عبد الله السالم الصُباح، كما وشهدت دولة الكويت العديد من الأحداث الهامّة والفاصلة والتي أثرت عليها في عهد الشيخ عبدالله السالم الصبح، وفي اليوم التاسع عشر من شهر يونيو من عام ألف وتسعمائة واثنين وستين للميلاد بقي المواطنيين الكويتيين يقيمون الأعياد؛ وذلك من أجل إحياء الذكرى التاريخية للاستقلال دولة الكويت وهذا من كل عام ما بين عامي ألف وتسعمائة واثنين وستين للميلاد وحتى عام ألف وتسعمائة وأربعة وستين للميلاد.

 

وفي اليوم الثامن عشر من شهر مايو من عام ألف وتسعمائة وأربعة وستين للميلاد صُدر وثيقة أميرية كان من نتائجها دمج عيد الاستقلال مع عيد الجلوس للأمير عبدالله السالم الصباح والذي كان يوافق اليوم الخامس عشر من شهر فبراير من كل عام، وتم هذا القرار منذ بداية عام ألف وتسعمائة وخمسة وستين للميلاد، وتم إصدار هذا القرا في هذا العام بسبب الأجواء الحارة في دولة الكويت والتي كانت تمنع الكويتيين من إقامة أية نوع من الاحتفالات.

 

ومنذ عام الف وتسعمائة وخمسة وستين للميلاد استمر المواطنين والحكام لدولة الكويت بالاحتفال بهذا اليوم تخليداً لمناسبة استقلال دولة الكويت عن المملكة المتحدة آنذاك.

 

الأيام الوطنية التي مرّت في عهد الأمراء الكويتيين:

 

مرَّ في عهد الأمراء الذين حكموا دولة الكويت العديد من الأعياد الوطنية والتي نذكر منها ما يلي:

 

عيد الجلوس: كان ذلك في عهد الأمير عبدالله السالم الصباح في اليوم الخامس عشر من شهر فبراير من عام ألف وتسعمائة وخمسين وحتى الخامس والعشرين من شهر فبراير من عام ألف وتسعمائة وخمسة وستين للميلاد.

 

عيد الاستقلال الوطني: كان ذلك في عهد الأمير عبدالله السالم الصباح، في اليوم التاسع عشر من شهر يونيو من عام ألف وتسعمائة واثنين وستين للميلاد وحتى اليوم التاسع عشر من شهر يونيو من عام ألف وتسعمائة وأربعة وستين للميلاد.

 

في اليوم الخامس والعشرين من شهر فبراير من عام ألف وتسعمائة وخمسة وستين للميلاد تم إقامة ثلاثة أعياد وطنية لدولة الكويت في عهد الأمير عبدالله السالم الصباح.

 

في اليوم الخامس والعشرين من شهر فبراير من عام ألف وتسعمائة وستة وستين للميلاد وحتى اليوم نفسه من شهر فبراير من عام ألف وتسعمائة وسبعة وسبعين للميلاد، تم إقامة ما يقارب اثني عشر عيداً وطنياً في عهد الأمير صباح السالم الصُباح.

 

في عام ألف وتسعمائة وثمانية وسبعين للميلاد وحتى عام ألفين وخمسة للميلاد تم إقامة ما يُقارب الثمانية والعشرين عيداً وطنياً في عهد الأمير جابر الأحمد الصباح.

 

منذ عام ألفين وستة للميلاد وحتى عام ألفين وعشرين للميلاد تم إقامة ما يُقارب الأربعة عشر عيداً وطنياً في عهد الأمير صباح الأحمد الصباح.

 

ومن بين المظاهر الاحتفالية للعيد الوطني الكويتي هو قيام المواطنين والأفراد في دولة الكويت العربية بتزيين المقاهي والشوارع والمحلات التجارية وحتى البيوت بالأعلام الكويتية، كما ويعملون العديد من الأشكال ويزينونها بالألوان التابعة للعلم الكويتي.

 

الحُكّام الذين حكموا دولة الكويت العربية:

 

حكم دولة الكويت العربية العديد من الأمراء الذين كان لهم أثر بالغ الأهمية على دولة الكويت عامة وعلى أفرادها خاصة منذ عهد استقلالها وحتى الآن، ومن بين هؤلاء الحُكّام ما يلي:

 

الشيخ عبدالله الثالث السالم الصُباح، يعتبر الحاكم من الترتيب الحادي عشر لدولة الكويت العربية منذ عام الف وتسعمائة وخمسة وستين وحتى عام ألف وتسعمائة وسبعة وسبعين للميلاد.

 

الشيخ جابر الثالث الأحمد الصُباح، ويعتبر الحاكم من الترتيب الثاني عشر لدولة الكويت، وحكم الكويت منذ عام ألف وتسعمائة وسبعة وسبعين للميلاد وحتى عام ألفين وستة للميلاد.

 

الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح، حكم دولة الكويت منذ عام ألفين وستة ولكنة لم يلبث إلا عدة أشهر في الحكم.

 

الشيخ صباح الرابع الأحمد الصباح، يعتبر الحاكم من الترتيب الخامس عشر، حكم دولة الكويت منذ عام ألفين وستة وحتى عام ألفين وعشرين للميلاد.

 

الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حكم دولة الكويت منذ بداية عام ألفين وعشرين.

"
شارك المقالة:
468 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook