ما دور رقائق الذكاء الاصطناعي من Nvidia في الصراع بين أمريكا والصين؟

الكاتب: سامي -
ما دور رقائق الذكاء الاصطناعي من Nvidia في الصراع بين أمريكا والصين؟

ما دور رقائق الذكاء الاصطناعي من Nvidia في الصراع بين أمريكا والصين؟


اكتسبت أشباه الموصلات القوية من Nvidia أهمية خاصة، حيث أصبحت قدرتها على تغذية الذكاء الاصطناعي مطلوبة بشكل متزايد، حسبما نقلت CNBC.


 


لكن قدراتها الفريدة هي أيضًا ما جعلت أميركا تخشى من وصول هذه التكنولوجيا إلى منفسيها الصينين، حيث يمكن استخدامها لتسريع انتشار الأفكار الخبيثة أو تطوير أسلحة مستقلة.


 


إذا لم يكن الجانب الديمقراطي في مقدمة أولويات شركات التكنولوجيا، وكانت تلك التكنولوجيا في أيدي المستبدين، فإننا نعرض الديمقراطية وحقوق الإنسان بأكملها للخطر، وفقاً لتصريحات إيلين دوناهو سفيرة الولايات المتحدة السابقة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لـ NBC.


 


مع تحذير المسؤولين التنفيذيين في أميركا الحكومة من أن الصين ليست بعيدة في تطويرها لتلك التكنولوجيا، يعتقد صناع السياسة في الولايات المتحدة أن هناك حاجة ملحة لاتخاذ خطوات للبقاء في المقدمة.


 


هذا هو السبب في أن وزارة التجارة الأمريكية تدرس فرض قيودًا جديدة على تصدير مثل هذه الرقائق إلى الصين، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الثلاثاء 27 يونيو.


 


كانت Nvidia قد أنشأت بالفعل نسخة من A100 - شريحة الذكاء الاصطناعي الشهيرة الخاصة بها - والتي يمكنها بيعها في السوق الصينية، حيث صممت A800 للبقاء ضمن معايير الأداء التي حددتها وزارة التجارة سابقًا.


 


لكن القيود الجديدة التي يقال إن إدارة بايدن تدرسها ستقيد حتى تلك المبيعات بدون ترخيص.


 


ستشعل هذه الخطوة المواجهة المستمرة بين الحكومتين الأميركية والصينية بشأن مبيعات التكنولوجيا بين البلدين. 


 


منعت الحكومة الصينية في مايو البنية التحتية للمعلومات الحيوية من شراء منتجات من شركة  Micron لصناعة رقائق الذاكرة الأميركية، قائلة إن الشركة تشكل خطرًا أمنيًا كبيرًا. 


 


فيما قالت وزارة التجارة الأميركية في ذلك الوقت إنها تعارض بشدة القيود التي لا أساس لها في الواقع.


 


القيود التي تفرضها الولايات المتحدة على بيع الرقائق التي تدخل في صناعة الذكاء الاصطناعي إلى الصين ستجعل من الصعب على الصين مواكبة وتيرة تطوير القطاع من قبل الشركات الأميركية مثل Google و OpenAI المدعومة من Microsoft. 


 


في حين أن الشركات الصينية قد يكون لديها بعض الرقائق المتقدمة الإضافية أو تلجأ إلى أشباه موصلات أبطأ، فإن المزيد من القيود على الرقائق عالية السرعة قد تحد من حركتها في سباق الذكاء الاصطناعي.


 


حذر المسؤولون التنفيذيون الأميركيون الحكومة الأميركية من أن الذكاء الاصطناعي المنتج بدون الحماية المناسبة يمكن استخدامه بطرق سيئة.


 


 



شارك المقالة:
107 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook