لكزس RC وRC F تستعرضان عضلاتهما اليابانية في المملكة

الكاتب: سامي -
لكزس RC وRC F تستعرضان عضلاتهما اليابانية في المملكة
السيارات- تدور الكثير من الصراعات بين السيارات الرياضية، إلا أن البعض يستطيع أن يضع بصمته الخاصة ويبرز تفوقه بكل وضوح بين المنافسين. ولأننا في موقع “السيارات” نعشق تلك السيارات مفتولة العضلات، فقد انطلقنا لنشهد حفل تدشين سيارة لكزس الجديدة RC والنسخة الرياضية منها RC F.

حيث أطلقت شركة لكزس عبد اللطيف جميل الثلاثاء 18 نوفمبر السيارة الجديدة لكزس “RC” في منطقة الشرق الأوسط في احتفالية متميزة معلنة بذلك عن أحدث السيارات الكوبيه وبدء حقبة جديدة في مسيرة لكزس من خلال توفير تجربة قيادة استثنائية ومستويات أعلى في التحكم. وتمتاز لكزس “RC” بتصميمها المميز وخطوطها الانسيابية ومقصورتها الداخلية العصرية، علاوة على القدرة الكبيرة والدقيقة للتحكم بالسيارة وأدائها الحيوي الذي يرتقي إلى متطلبات الجيل الجديد من عملاء لكزس.

وقد ألقى السيد إيتشي كوزاما، كبير مهندسي سيارة لكزس “RC”، كلمة أشار خلالها على التركيز على ثلاث نقاط رئيسية في سيارة لكزس”RC”، وهي التصميم المتقن والأداء المميز والتقنيات المتقدمة. ولإكساب السيارة إطلالة جذابة فقد قامت لكزس باعتماد تصميم يمتاز بمقصورة مدمجة تتباين مع المصابيح البارزة على المصد الأمامي وخطوط الهيكل المحفورة على نحو متعرج. وقد تطلب ابتكار هذه الخطوط المميزة تقنيات ضغط متطورة خاصة لنقشها، والتي تفوق المعايير التقليدية في التصميم. ولو قامت لكزس باتباع النهج التقليدي في التصميم، لكان عليها تغيير هذا التصميم المبتكر ليتماشى مع معايير التصميم الحالية. ولكن التصميم يعد أبرز ما يميز سيارة لكزس “RC” الجديدة بالكامل، ولذلك فقد ارتأينا تبني التقنية الإنتاجية اللازمة لبناء هذه بالسيارة. نحن فخورون جدا لتطوير مثل هذه الكوبيه الفريدة من نوعها، والتي توفر تجربة قيادة متميزة تتماشى مع إطلالتها الرياضية. ويعكس التصميم المميز لسيارة لكزس “RC” أداءها المفعم بالقوة والذي يمنح سائقها متعة قيادة استثنائية.”

من جهته ابدى الأستاذ مازن جميل، المدير التنفيذي لتسويق لكزس بالمملكة، عن سعادته بإطلاق السيارة الجديدة والتي سوف تقدم لمحبي السيارات الرياضية الفخمة بالمملكة سيارة ذات طابع رياضي قوي، مستمدة ذلك من روح التحدي والجرأة التي تميزت بها لكزس في موديلاتها الرياضية السابقة، لتتربع على عرش الأداء والقيادة وتحول الحلم الى حقيقة.

تصف لكزس تصميم سيارتها الكوبيه “RC” على أنها السيارة التي “تفضّل الأناقة على العملية”. وتتسم بالخطوط التصميمية والتي لم يشاهد مثيلاً لها من قبل في سيارات لكزس، مع وجود أعرض شبك مغزلي وأقله انخفاضاً، مما يدل بشكل واضح على الفلسفة التصميمية الجديدة التي تعتمدها لكزس. وإذا نظرنا اليها من جميع الجوانب، نجد أن سيارة لكزس “RC ” كوبيه تتميز بعرضها وارتفاعها المناسب عن سطح الأرض مع قاعدة عجلات أقصر وإطارات تتميز بقطرها الكبير، مما يكسبها إطلالة رياضية فريدة. وتضفي الكشافات الأمامية المثلثة الشكل لمسة رياضية تحاكي تصميم السيارة التجريبية LF-LC ويبدو ذلك جلياً من خلال المصابيح الثلاث للكشافات بتقنية “LED”.

المقصورة الداخلية

فيما يتعلق بمقصورتها الداخلية، فقد قسمت مقصورة السائق إلى مناطق تشغيلية ومناطق أخرى خاصة بشاشات العرض. واحتلت لوحة العدادات المنطقة العلوية إلى جوار شاشة ملاحة بقياس سبع بوصات، في حين يضم الكونسول الوسطي الذي ينقسم إلى عدة طبقات بأول نظام للتحكم باللمس من لكزس. وتحمل عجلة القيادة المصممة خصيصاً ثمانية مفاتيح، بما يسهل استخدامها ويعزز السلامة والأمان. وتتيح المفاتيح التحكم بالهاتف وشاشة عرض المعلومات المتعددة ونظام مثبت السرعة النشط “ACC” ونظام مناسب للتحكم بسرعة السيارة ومقابض لنقل الحركة على المقود مخصصة لتبديل السرعات الثمانية. كما تمتاز عجلة القيادة بوجود مفاتيح للتحكم بالنظام الصوتي للتحكم بدرجة الصوت والبحث. ويشتمل الكونسول الوسطي على أزرار لاختيار نمط القيادة وزر التحكم بثبات بالسيارة.

وتتميز سيارة لكزس “RC” كوبيه بمقاعدها الأربع التي توفر راحة مطلقة للسائق والراكب في المقعد الأمامي، مع مساحة كافية لراكبين في المقعدين الخلفيين بينما تؤمن تجربة قيادة مميزة تتماشى مع إطلالة السيارة الرياضية. وقد استخدمت في تصميم مقاعد سيارة لكزس “RC” تقنية رغوية متكاملة مبتكرة، التي قدمت للمرة الأولى في سيارة لكزس “IS F SPORT” في العام 2013. وتعمل المقاعد الجديدة على احتضان الراكب وتأخذ هيئة جسده عند الجلوس، مولدة بذلك شعوراً بالراحة مع مستويات عالية من الدعم في ظروف القيادة العادية، بينما تقدم المزيد من الدعم للجسم عند الاستمتاع بأداء القيادة الرياضي. وتمتاز المقاعد الخلفية لسيارة لكزس RC بخاصية الطي بشكل منفصل بنسبة 60/40 لظهر المقعد، مما يتيح وضع أغراض يصل طولها إلى 1500 ملم على المقاعد الخلفية بمنتهى المرونة والسهولة. ويمكن للسيارة استيعاب حقائب بسعة 374 لتراً وحقيبتي غولف عندما تكون المقاعد الخلفية بوضعها العادي.

الاداء المتميز

تعتبر لكزس “RC” ثاني سيارة بعد لكزس “LFA” الأسطورية فيما يتعلق بمعدل الطاقة المنتجة مقابل استهلاك كل ليتر من الوقود، وتجسد هذه السيارة الجديدة المرحلة التطويرية التالية في مسيرة الهندسة التي تعتمدها لكزس لتوليد الطاقة. وينتج المحرك الذي يعمل بالبنزين سعة 3,5 لتراً والمكون من ست أسطوانات على شكل حرف V قوة قصوى بمقدار 312 حصان لدى 6,400 دورة بالدقيقة وعزم دوران 38.5 كجم – م، لتوفير أقصى درجات الشغف في القيادة. ويمتاز المحرك بتقنية توقيت الصمامات المتغيرة المزدوجة (VVT-I)، بالإضافة إلى تقنية الحقن المباشر للوقود “D-4S” من لكزس، والذي يتيح الحقن المباشر للمحرك بالوقود والحقن عبر الفتحات. ويقترن هذا المحرك بناقل حركة اوتوماتيكي مع امكانية استخدام نمط القيادة اليدوي والذي يتيح خاصية قفل التحويل الكامل لعزم الدوران ابتداءً من السرعة الثانية ووصولاً إلى السرعة الثامنة لنقل يدوي انسيابي للسرعات.

التقنيات المبتكرة

يعد نظام التحكم باللمس (RTI) والموجود في منطقة التشغيل على الكونسول الوسطي في المقصورة الداخلية أحد أهم التقنيات المبتكرة التي تم تزويد سيارة لكزس “RC” بها. ويعمل النظام على ربط السائق بالنظام الصوتي والأنظمة الملاحية بشكل أكثر مباشرة، وقد طور ليزيد من استخدام تقنية اللمس في تجربة القيادة الرياضية لسيارة لكزس “RC”. ويمكن للسائق استخدام نظام التحكم باللمس (RTI) لاختيار تشغيل الملفات الصوتية أو نظام الملاحة أو استعراض معلومات النظام على الشاشة الوسطية دون الحاجة للنظر للأسفل أثناء القيادة بوجود هذه الواجهة سهلة الاستخدام، كما أن هذه الواجهة المبتكرة تمتاز بسهولة الاستخدام.

ويتمكن السائق من تحريك المؤشر على الشاشة باستخدام أصبع واحد والضغط أو النقر مرتين لتحديد اختياره. وتعمل وظيفة متكاملة للاستجابة بإصدار اهتزازات خفيفة عندما يكون المؤشر فوق أي من ازرار نظام الملاحة الإلكتروني متعدد الرؤية (EMVN)مما يسمح للسائق بتأكيد حركة المؤشر دون النظر إلى الشاشة. وتسهم الإضاءة المصممة بشكل خاص في جعل المناطق البيضاء المخصصة لسطح شاشة اللمس بالظهور بشكل ثلاثي الأبعاد في الليل ويضفي عليها لمسة من الأناقة، في حين تتناغم التصاميم الأنيقة والمصقولة والشكل الانسيابي مع تصميم السيارة العام. ويسهل نظام التحكم باللمس (RTI) اختيار التطبيقات التي يمكن تخصيصها من قبل السائق بالإضافة إلى سهولة النقر على خريطة الملاحة.

لكزس RC F

زودت لكزس “RC F” بمحرك جديد بالكامل بثماني أسطوانات على شكل حرف V بسعة 5.0 لتراً و32 صماماً، بما يوفر طاقة قصوى أكبر من أي وقت مضى. ويعد هذا المحرك الأقوى بين محركات لكزس ذات الثمانية أسطوانات على شكل حرف V حتى الآن. وتزيد الطاقة التي يولدها محرك لكزس “RC F” بنسبة 12% عن الطاقة التي يولدها محرك لكزس “IS F”، التي استوحت السيارة الجديدة منها تصاميمها. وأسهمت رؤوس الأسطوانات الجديدة بالكامل والأجزاء المتحركة الأخف وزناً في زيادة الطاقة القصوى بحوالي “54 حصان” لتصل إلى “471 حصان” مع زياد في عدد دورات المحرك القصوى من 6800 دورة ليصل إلى 7300 دورة في الدقيقة. وتم رفع معدل الانضغاط ليصل إلى 12.3:1، وذلك لزيادة عزم الدوران الأقصى للمحرك.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها، تستخدم لكزس “RC F” دورة أتكنسون “Atkinson cycle” عند القيادة بسرعات عادية، وذلك لتعزيز الاقتصادية في استهلاك الوقود. ويتيح تشغيل السيارة باستخدام دورة أتكنسون إبقاء صمامات مآخذ الهواء مفتوحة لفترة أطول من المعتاد، مما يسمح بالتدفق العكسي للهواء في مشعب السحب، والذي يقلل بدوره من الضغط المهدور ويزيد الكفاءة الحرارية. كما يعمل ناقل الحركة الرياضي المباشر “SPDS” المكون من ثماني سرعات على تحسين نقل السرعات بسلاسة عند الضغط على دواسة الوقود، متيحاً للسائق الاستمتاع بالأداء القوي للمحرك.

وتمتاز لكزس “RC F” كوبيه بخيار نظام توزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD”، والذي يعد أول نظام لنقل عزم الدوران التفاضلي من نوعه في العالم الخاص بالسيارات المزودة بمحرك أمامي ونظام دفع خلفي. ويعمل نظام لكزس لتوزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD”، والذي يتم التحكم به بشكل آلي على توزيع عزم الدوران على العجلات الخلفية بالشكل الأمثل بغض النظر عن ضغط السائق على دواسة الوقود أو عدمه. ويتيح نظام لكزس لتوزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD” الاستفادة من القابض متعدد الأقراص الذي يمكن التحكم به بشكل دقيق عوضاً عن مكابح السيارة لتوزيع عزم الدوران. ويأتي هذا النظام بثلاثة أوضاع للتشغيل: النمط العادي، والذي يحقق التوازن ما بين الأداء والثبات، ونمط الطرق المتعرجة، والذي يعزز الاستجابة الذكية للتوجيه، والنمط الخاص بالمضمار، والذي يساعد على ثبات السيارة ليضمن بقائها على المسار المطلوب عند المنعطفات أثناء التسارع.

كما تأتي لكزس “RC F” مزودة أيضاً بنظام القفل التفاضلي محدود الانزلاق “Torsen LSD” بصورة قياسية. ويوفر هذا النظام مستويات عالية من أداء السحب وأقصى درجات التحكم والثبات.

وزودت لكزس “RC F” الجديدة ولأول مرة أيضاً بنظام الإدارة المتكاملة لآليات الحركة في السيارة “VDIM”. ويأتي هذا النظام مع النمط الرياضي بشكل حصري لطرازات الفئة “F” ويعمل نمط الخبير “EXPERT” الذي تمت إضافته مؤخراً عندما يتم إيقاف تشغيل نظام الإدارة المتكاملة لآليات الحركة في السيارة للحيلولة دون التفافها وضمان السيطرة على القوة الكبيرة التي تتمتع بها بسلاسة وبكفاءة تامة. وبوسع نمط “EXPERT” السيطرة على متغيرات التحكم لتقديم أعلى مستويات التحكم التي تتناسب مع إمكانيات لكزس “RC F”. وقد تم تطوير هذا النمط الجديد ليتيح للسائق الاستمتاع بمهارات القيادة إلى أقصى حد، فضلاً عن التحكم بالسيارة بطريقة تسمح بالمزيد من الحماية لمنع السيارة من الالتفاف أو الإنزلاق عند المنعطفات الحادة. وقبل أن يتم اعتمادها على لكزس “RC F”، فقد تم اختبار وتعديل نظام الإدارة المتكاملة لآليات الحركة في السيارة “VDIM” الجديد بشكل متكرر على سيارات السباق.

شارك المقالة:
473 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook