دراسة حرائق غابات كاليفورنيا مرتبطة بالتغيرات المناخية

الكاتب: سامي -
دراسة حرائق غابات كاليفورنيا مرتبطة بالتغيرات المناخية

دراسة حرائق غابات كاليفورنيا مرتبطة بالتغيرات المناخية


أظهرت نتائج دراسة أجراها فريق علماء دولي أن تغير المناخ الناجم عن النشاط البشري، يساهم في زيادة المساحات المتضررة من حرائق الغابات في كاليفورنيا.


 


وتشير مجلة roceedings of the National Academy of Sciences (PNAS).، إلى أن النمذجة المناخية أظهرت أن التأثير البشري المنشأ نتيجة احتراق الوقود وممارسات استخدام الأراضي أدى إلى زيادة المساحة المحروقة بنسبة 172% مقارنة بعواقب حرائق الغابات وحدها، ويفسر تغير المناخ سبب تعرض كاليفورنيا لأكبر عشرة حرائق في تاريخها خلال العقدين الماضيين، حيث حدثت خمسة منها منذ عام 2020.


 


واتضح أيضا أنه خلال أعوام 2031 -2050 يمكن توقع زيادة في مساحة الحرائق بنسبة 50%  مقارنة بالعقود الأخيرة، وفقا لتقرير سكاى نيوز عربية.


 


وتشير بعض العوامل الرئيسية، التي تربط خطر حرائق الغابات بتغير المناخ، إلى أن هطول الأمطار سيكون دون المتوسط، وارتفاع درجات الحرارة مقابل انخفاض كمية الثلوج المتساقطة في فصل الربيع، وارتفاع واضح في درجات الحرارة صيفا، وتكرر موجات الحر الشاذة، وقلة الأيام الممطرة فى موسم الحرائق.


 


وبالإضافة إلى ذلك، يساهم تغير المناخ أيضا في نقص ضغط البخار، الذي هو الفرق بين كمية الرطوبة فى الغلاف الجوي ومقدار الرطوبة التي يمكن أن يحملها الهواء عندما يكون مشبعا، وتؤدى زيادة النقص في ضغط البخار إلى جفاف ارضية الغابة أكثر وكذلك ظلة الغابة (الجزء العلوي من الأشجار)، ما يغذى حرائق الغابات.


 


 



شارك المقالة:
97 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook