جوجل تُحسِّن ميزة توفير الذاكرة فى متصفح كروم

الكاتب: سامي -
جوجل تُحسِّن ميزة توفير الذاكرة فى متصفح كروم
"

جوجل تُحسِّن ميزة توفير الذاكرة فى متصفح كروم


تعمل شركة جوجل على تحسين ميزة حفظ الذاكرة التي أعلنت عنها في شهر ديسمبر 2022، ثم أطلقتها لمستخدمي متصفح كروم جميعهم في شهر فبراير الماضي، وفقاً لموقع aitnews.



وأطلقت عملاقة التقنية الأمريكية ميزة حفظ الذاكرة، إلى جانب ميزة حفظ الطاقة، بهدف جعل المتصفح أقل استهلاكًا لذاكرة النظام وأكثر كفاءةً في استهلاك طاقة البطارية في أجهزة سطح المكتب.



وبحسب جوجل، فإن الميزتين الجديدتين تجعلان المتصفح يستهلك مقدارًا أقل من الذاكرة بنسبة 30 في المئة، وذلك بهدف الحفاظ على سلاسة عمل علامات التبويب، وإطالة عمر البطارية حين تنخفض طاقتها.



وعن آلية عمل وضع حفظ الذاكرة، فإنه في حال كان لدى المستخدم مجموعة من علامات التبويب المفتوحة في كروم، يخطط للعودة إليها لاحقًا، فإن Memory Saver يعمل على حفظ الذاكرة من خلال تحرير الذاكرة من علامات التبويب التي لا تُستخدم حاليًا حتى تتمتع مواقع الويب النشطة التي تُتصفَّح بأفضل تجربة ممكنة.



والآن، تعمل شركة جوجل على تحسين ميزة وضع حفظ الذاكرة من خلال عرض مقدار الذاكرة التي كانت تستهلكها كل علامة تبويب قبل دخولها في وضع الخمول.



ويمكن فعل ذلك بتمرير مؤشر الفأرة على علامة التبويب المراد معرفة مقدار استهلاكها للذاكرة، لتُعرض بطاقة فيها اسم العلامة وعنوان الموقع في الأعلى، وفي الأسفل مقدار الذاكرة.



ويُعتقد أن هذه الميزة مفيدة؛ لأنها تتيح لك رؤية المعلومات المهمة دون الحاجة إلى البحث في القوائم المختلفة. وهناك أيضًا ميزة أخرى تعرض علامة التبويب غير النشطة باللون الرمادي، مما يجعل تأثير Memory Saver أكثر وضوحًا للمستخدمين.



ووفقًا لموقع (أندرويد بوليس) Android Police، تعمل جوجل على أداة أخرى تعرض المعلومات نفسها على شارة Memory Saver التي تُعرض في شريط العناوين. ويبدو أنه سيُضاف رسم بياني يوضح كون مقدار ذاكرة الوصول العشوائي التي حُفظت باستخدام هذه الميزة كافيًا أم لا.



ومع أن متصفح كروم يهمين على سوق متصفحات الويب منذ سنوات، وبحصة بلغت بحلول شهر أيار/ مايو الماضي 62.85 في المئة في المنصات جميعها، وبحصة 66.02 في المئة في أجهزة سطح المكتب، فإن مستخدميه يشتكون من أنه الأسوأ في استهلاك ذاكرة النظام وطاقة البطارية، خاصةً حين فتح الكثير من علامات التبويب.



ويُعتقد أن هذه الخطوة من جوجل مهمة، خاصةً أن شركة مايكروسوفت توفر مميزة مماثلة في متصفح إيدج، اسمها (علامات التبويب النائمة) Sleeping Tabs، التي تمتاز بأنها تقلل من استخدام الذاكرة بنسبة 85 في المئة واستخدام وحدة المعالجة المركزية بنسبة هائلة تصل إلى 99 في المئة.



وبالنظر إلى أن إيدج يخوض معركة مستمرة ضد متصفح سفاري من آبل للحصول على المرتبة الثانية في سوق المتصفحات، فهذه بالتأكيد منافسة تحتاج جوجل إلى مراقبتها.



وبعد أن بدأت جوجل التخلص التدريجي من نظام الإضافات لمتصفح كروم، الخطوة التي يُرجح أن تؤدي في نهاية المطاف إلى حرمان المستخدمين من استخدام إضافات منع الإعلانات، فقد يقرر كثير من المستخدمين ترك كروم إلى المتصفحات الأخرى التي تسمح بأدوات منع الإعلانات والتتبع.




"
شارك المقالة:
106 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook