جوجل تعيد الموظفين المطرودين بسبب شكاواهم من الذكاء الاصطناعى وتطوير البحث

الكاتب: سامي -
جوجل تعيد الموظفين المطرودين بسبب شكاواهم من الذكاء الاصطناعى وتطوير البحث

جوجل تعيد الموظفين المطرودين بسبب شكاواهم من الذكاء الاصطناعى وتطوير البحث


أعادت جوجل وظائف العمال الذين طُردوا بسبب التحدث علنًا عن ظروف العمل السيئة على المنتجات بما في ذلك البحث عن الذكاء الاصطناعي (AI).


 


وسرحت جوجل في وقت سابق، مجموعة من ستة موظفين صنفوا Google AI chatbot ، لشكواهم من ظروف العمل في 31 مايو، وفقًا لتغريدة من قبل Alphabet Workers Union (عبر The Verge).


 


وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة The Washington Post في وقت سابق من هذا الشهر، زعم مدربي برامج الدردشة الآلية أنهم طردوا بسبب حديثهم عن الأجور المنخفضة والمواعيد النهائية غير المعقولة التي يعتقدون أنها تركتهم غير قادرين على أداء وظائفهم بشكل صحيح والتأكد من أن الروبوتات لا تسبب أى ضرر.


 


لقد قدموا شكوى إلى المجلس الوطني لعلاقات العمل بأنهم طردوا بشكل غير قانوني من قبل شركة Appen ، والتي توفر عشرات الآلاف من العمال المتعاقدين لشركات التكنولوجيا الكبرى. 


 


قال العمال أيضًا إنهم أمضوا قرابة العام في الضغط من أجل تحسين الأجور وظروف العمل.


 


يقول اتحاد عمال الأبجدية إن وظائف العمال قد أعيدت بأجر متأخر.


 


قامت مجموعة المناصرة التي توفرها وكالة العمال بتزويد The Verge بنسخة من البريد الإلكتروني من Appen’s RaterLabs تشرح القرار:


 


وجاء في رسالة من مجموعة المناصرة التي قدمتها وكالة العمال إلى The Verge: استنادًا إلى دراستنا المستمرة ومراجعتنا لاحتياجات أعمالنا، قررنا أن بعض التخفيضات الأخيرة في قوتنا العاملة لم تكن ضرورية ويمكن عكسها.


 


وأضافت الرسالة نتيجة لذلك يسعدنا أن نقدم لك خيار العودة للعمل مع RaterLabs.


 


تشير التقارير السابقة إلى أن الموظفين اشتكوا من أن بارد كان يُطلق عليه سابقًا كاذب مرضي وطلب المختبرون من الشركة عدم إطلاقه.


 


أشار المختبرين أيضًا إلى أنه لا يمكن الاعتماد على روبوت المحادثة لأنه كان يعرض معلومات غير دقيقة ويحتمل أن تكون خطرة. 


 


وبحسب ما ورد أشار موظف ثان إلى ردود Bard على أنها تستحق الاحراج.



شارك المقالة:
105 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook