تيم كوك يستخدم ChatGPT ويقول إن آبل تدرسه عن كثب

الكاتب: سامي -
تيم كوك يستخدم ChatGPT ويقول إن آبل تدرسه عن كثب

تيم كوك يستخدم ChatGPT ويقول إن آبل تدرسه عن كثب


قال الرئيس التنفيذي لشركة آبل (تيم كوك) حديثًا إنه يستخدم روبوت الدردشة الذائع الصيت (شات جي بي تي) ChatGPT، وهو متحمس بشأن «التطبيقات الفريدة» للروبوت.



وفي مقابلة بُثت اليوم الثلاثاء، قال كوك لبرنامج (صباح الخير يا أمريكا) Good Morning America التابع لقناة (أي بي سي) ABC، إنه في حين تدمج آبل الذكاء الاصطناعي في منتجاتها، فإنه ليست بالضرورة أن يفكر عامة الناس في هذه الميزات بوصفها ذكاء اصطناعيًا، مضيفًا أن الشركة تبحث في (شات جي بي تي) عن كثب، وفقاً لموقع aitnews.



وأضاف كوك أن نماذج اللغة الكبيرة، وهي أدوات الذكاء الاصطناعي التي تُشغِّل روبوتات الدردشة، (شات جي بي تي) من (أوبن أي آي) OpenAI، و(بارد) من جوجل، «تُبشّر بخير عميم» ولكنها أيضًا عرضة لأشياء، مثل: التحيز، والمعلومات الكاذبة، وربما أسوأ من ذلك في بعض الحالات.



وقدّم الرئيس التنفيذي لشركة آبل أيضًا أفكاره بشأن التنظيم وحواجز الحماية، قائلًا إنها ضرورية ولكن الذكاء الاصطناعي قوي، وتطوير التقنية يتحرك بسرعة.



ويعتقد كوك بأنه من المهم مستقبلًا أن تستخدم الشركات قراراتها الأخلاقية الخاصة، ذلك أن التنظيم سيواجه صعوبة مع التقدم السريع للتقنية.



وتأتي تصريحات كوك بعد أيام من انضمام كبار المسؤولين التنفيذيين في مجال الذكاء الاصطناعي، ومنهم: المدير التنفيذي لشركة (أوبن أي آي)، (سام ألتمان)، إلى الخبراء والأساتذة في إثارة «خطر الانقراض بسبب الذكاء الاصطناعي»، وحثّوا صانعي السياسة على مساواة مخاطر التقنية بالمخاطر التي تشكلها الأوبئة والحرب النووية.



وقال أكثر من 350 مُوقِّعًا على الخطاب الذي نشره مركز أمان الذكاء الاصطناعي غير الربحي: «يجب أن يكون التخفيف من خطر الانقراض من الذكاء الاصطناعي أولوية عالمية إلى جانب المخاطر المجتمعية الأخرى مثل الأوبئة والحرب النووية».



كما تأتي تصريحات كوك بُعيد تصريحات نائبة رئيس المفوضية الأوروبية (فيرا جوروفا) التي حثّ فيها الشركات، التي تنشر أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي، التي يُحتمل أن تولِّد معلومات مضللة، على تمييز هذا المحتوى، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى مكافحة الأخبار الكاذبة.



وكانت آبل بدأت أمس الاثنين مؤتمر المطورين السنوي WWDC 2023، الذي روّجت فيه للتطبيقات الجديدة للذكاء الاصطناعي في هواتف آيفون الذكية، وحواسيب آيباد اللوحية، وحواسيب ماك الشخصية، مثل: الميزة التي تساعد المستخدمين في كتابة مذكرات يومية، وتحسين ميزة التصحيح التلقائي والإملاء في المراسلات، وغير ذلك.




شارك المقالة:
100 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook