تاريخ وسائل النقل في لبنان

الكاتب: سامي -
تاريخ وسائل النقل في لبنان
وسائل النقل في لبنان:
المواصلات داخل مدن لبنان:
تطور طرق المواصلات في لبنان:
طريق بيروت إلى دمشق:
طريق بيروت إلى طرابلس:
المواصلات البحرية في لبنان:
المواصلات الجوية في لبنان:
وسائل النقل في لبنان:

 

إنّ البنية التحية في لبنان تتراوح في مستوى الحداثة والتطور، بحيث يشكل مطار رفيق الحريري المتواجد في بيروت أحد أبرز الأمثلة عليها، بالإضافة إلى وجود مجموعة طرق غير معبدة التي تعاني من ظروف سيئة في معظم الأماكن في لبنان الشمالي، وفي تلك الفترة وبسبب عدة عوامل كان من أبرزها الحرب الأهلية في لبنان تأثير واسع على البنية التحتية، ولكن عند انتهائها أعاد رئيس الوزراء عملية تطوير تلك البنى، حتى أصبحت مؤهلة من توفير الخدمات للسكان.

 

المواصلات داخل مدن لبنان:

 

ترتبط بيروت العاصمة بغيرها من القرى المتواجدة في لبنان وسوريا، وذلك من خلال طرق السيارات التي يتبع جميعها لشبكة واسعة من الطرق الخاصة بالتنقل منها وإليها، والمرتكز الأساسي للسيارات يقع في شمال لبنان وسوريا في محطة شارل حلو التي تقع في شمال بيروت.

 

ويقع في العاصمة بيروت شركتين أساسيتين للنقل العام، بحيث ترتبط الشركة الأولى بمقدار 10 طرق أساسية تسير بها وتقوم بعملية نقل المواطنين منها وإليها، أمّا الشركة الثانية فترتبط بمقدار 12 طريق، بحيث تشغل الميكرو باصات المخصصة في نقل الأشخاص من بيروت إلى معظم المناطق والمدن في لبنان.

 

وفي تلك الفترة توفرت وسيلة نقل تعرف بالترامواي التي تقوم بتقديم خدمات النقل في إطار المدينة، ففي عام 1907 تم الاحتفال بإنشاء خط الترامواي في العاصمة بيروت، وكان ذلك بمناسبة المولد السلطاني في العام 98، وكان ذلك في عهد الوالي إبراهيم خليل باشا، وفي عام 1964 تم التوقف عن العمل وجاء ذلك بعد إصدار الحكومة أمرها بذلك، بحيث عَينت بدل منه الحافلات، فقد قامت بعملية تدريب سائقي الترامواي على قيادة تلك الحافلات.

 

تطور طرق المواصلات في لبنان:

 

طريق بيروت إلى دمشق:

 

يمتد ذلك الطريق على مسافة 110 كيلومترات، بحيث يمتاز بأنّه من أفضل الطرق المتواجدة في البلاد ومعبد بالأسفلت، بحيث يبدأ من بيروت من ساحة البرج متوجهاً إلى طريق الشام، فاذا وصل مكان تواجد وزارة الدفاع الوطني وجد مفرق طرق، يتوجه من خلاله إلى الشمال، بحيث يتواجد هناك شارع النهر الذي يلتقي بطر?ق طرابلس، ويتوجه من خلال اتجاه اليمين إلى شارع فؤاد الأول، الذي يمر بميدان سباق الخيل ويؤدي الى طريق صيدا.

 

وفي نفس ذلك الطريق وعلى بعد ثلاثة كيلو مترات، تقع منطقة فرن الشباك إحدى مدن بيروت، والتي ينتهي بها خط القطار الكهربائي الذي يبدأ في رأس بيروت، بحيث تتكون الطريق من فرعين أساسيين الأولى يمر في سكة حديد دمشق، والثاني يمر في سكة حديد طرابلس/ الناقورة.

 

يتواجد طريق يؤدي إلى طريق فرعية تلتقي بطريق صيدا، وبعد مسافة قليلة يبدأ الطريق بأول هضاب لبنان التي تقع على بعد 5 كيلومترات من بيروت، بحيث تقع هناك الحازمية التي تحتوي على العديد من المنازل، ويقع وفيها من الجهة الشمالية طر?ق نفضي من جهة جسر الباشا، ومن الجهة الأخرى منطقة بعبدا، ثم الطريق حول مقبرة إلى الشمال، تسمى قبر الباشا، بحيث دفن فيها اثنان من حكام لبنان، وعلى بعد ? كيلومترات تقع منطقة العصفورية، التي تحتوي على مستشفى الأمراض العقلية.

 

طريق بيروت إلى طرابلس:

 

يقع ذلك الطريق على بعد 82 كيلو متراً، بحيث يمتاز ببنية تحتية متطورة، فقد تم تشيده بالأسفلت، بحيث يغادر المسافر بيروت من ساحة البرج سالكاً خط ترام الدورة، فيجتاز بيروت ماغوراس على جسر حجري قام بإنشائه الأمير فخر الدين الثاني، وفي فترة حكمه قام بإعادة تصليح ذلك الطريق.

 

المواصلات البحرية في لبنان:

 

تعتبر المواصلات البحرية أحد أبرز وسائل النقل في لبنان، بحيث يعتبر ميناء بيروت أهم موانئ لبنان وأحد أبرز المناطق الواقعة في الجهة الشرقية من البحر المتوسط، فقد يعمل على استقبال السفن التجارية، بالإضافة إلى السفن المختصة بنقل الركاب والبضائع، بحيث ينقل السلع من بيروت إلى الموانئ المتواجدة في سوريا ومصر وغيرها.

 

المواصلات الجوية في لبنان:

 

تعتبر شبكة المواصلات الجوية من وسائل النقل المتطورة في العصر الحالي، ففي لبنان تواجد مطار رفيق الحريري الذي تم البدأ بعملية إعادة هيكلته في المنطقة الجنوبية للمدينة، وفي عام 1954 تم إعادة فتحه بشكل فعلي، فقد كان معروف باسم مطار بيروت الدولي، وفي خلال فترة وجوده تعرض ذلك المطار لمجموعة من المشاكل، كان من أهمها الحرب الأهلية في لبنان.

 

وفي فترة الحرب الأهلية بالبلاد تم توقيف جميع الرحلات منه وإليه، بالإضافة إلى تعرضه للتخريب والتدمير مما أوقف العمل به بشكل مباشر، وبعد تلك الحرب قام رفيق الحريري بإعادة إصلاحه، وبعد وفاته سمي ذلك المطار باسمه، وكان المطار متعاقد مع 47 شركة طيران عالمية.

شارك المقالة:
163 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook