الكشف لأول مرة عن صوت الخلفية للكون الناتج من حركة الثقوب السوداء

الكاتب: سامي -
الكشف لأول مرة عن صوت الخلفية للكون الناتج من حركة الثقوب السوداء

الكشف لأول مرة عن صوت الخلفية للكون الناتج من حركة الثقوب السوداء


لاحظ العلماء لأول مرة التموجات الخافتة الناتجة عن حركة الثقوب السوداء التي تمد وتضغط بلطف على كل شيء في الكون، ويزعمون أنهم يستطيعون سماع صوت الخلفية أو ما يسمى موجات الجاذبية منخفضة التردد، وهذه هي التغييرات في نسيج الكون التي تم إنشاؤها بواسطة أجسام ضخمة تتحرك وتتصادم في الفضاء.



وفقا لما ذكرته صحيفة ديلى ميل البريطانية، قالت مورا ماكلولين، المديرة المشاركة لـ NANOGrav، إنها حقًا المرة الأولى التي يكون لدينا فيها دليل على هذه الحركة واسعة النطاق لكل شيء في الكون.



توقع أينشتاين أنه عندما تتحرك الأجسام الثقيلة حقًا عبر الزمكان فإنها تخلق تموجات تنتشر عبر هذا النسيج.



ويشبه العلماء أحيانًا هذه التموجات بالموسيقى الخلفية للكون، وفي عام 2015، استخدم العلماء تجربة تسمى LIGO لاكتشاف موجات الجاذبية لأول مرة وأظهروا أن أينشتاين كان على حق.



لكن حتى الآن، لم تكن هذه الأساليب قادرة إلا على التقاط الموجات على ترددات عالية، كما أوضحت كيارا مينجاريللي، عضوة نانوجراف، عالمة الفيزياء الفلكية في جامعة ييل.



قال مينجاريللي إن تلك الأصوات السريعة تأتي من لحظات محددة عندما تصطدم الثقوب السوداء الصغيرة نسبيًا والنجوم الميتة ببعضها البعض.



كان العلماء يبحثون عن موجات ذات ترددات أقل بكثير، في أحدث الأبحاث، وقد تستغرق هذه التموجات البطيئة سنوات أو حتى عقودًا للدوران لأعلى ولأسفل، وربما تأتي من بعض أكبر الأجسام في عالمنا، وهى الثقوب السوداء الهائلة التي تبلغ كتلتها مليارات المرات من شمسنا.



تتصادم المجرات عبر الكون باستمرار وتندمج معًا، وعندما يحدث هذا، يعتقد العلماء أن الثقوب السوداء الهائلة في مراكز هذه المجرات تتجمع أيضًا وتنحصر في رقصة قبل أن تنهار في النهاية مع بعضها البعض، كما أوضح زابولكس ماركا، عالم الفيزياء الفلكية في جامعة كولومبيا، وترسل الثقوب السوداء موجات الجاذبية لأنها تدور حول هذه الأزواج، والمعروفة باسم الثنائيات.




شارك المقالة:
105 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook