إمبراطورية مارثا

الكاتب: سامي -
إمبراطورية مارثا
إمبراطورية ماراثا

تعتبر إمبراطورية ماراثا من الإمبراطوريات على جزء كبير من أراضي شبه القارة الهندية وكان ذلك في القرن الثامن عشر ميلادي، حيث تم تأسيس الإمبراطورية في عام 1674 ميلادي واستمر حكمها حتى عام 1818 ميلادي، وكان لشعب الماراثا دور كبير في إخراج المغول من الهند وإنهاء حكمهم فيها.

 

إمبراطورية ماراثا

 

يعد شعب الماراثا بأنّه أحد الشعوب القبلية التي سكنت في هضبة الدكن الغربية، وفي القرن السابع عشر ميلادي كان لهم ظهور كبير وكان القائد شيفاجي هو من يقوم بقيادتهم، أثناء حروبهم ضد المغول تمكنوا من تحقيق النصر عليهم وأخرجوهم من شبه القارة الهندية وسيطروا على مناطق واسعة فيها، في عام 1707 ميلادي جرت عدة صراعات بين شعب ماراثا على الحكم وكان للمغول دور في ذلك الصراع، وعلى الرغم من ذلك تمكنوا من الاستمرار في تحقيق النصر وتوسعة أراضي الإمبراطورية.

 

حاولت إمبراطورية مارثا بعد ذلك سلب ما تبقى من أراضي المغول ودخلوا معهم في حروب وتم هزيمتهم ولم يتمكنوا من الوقوف في وجه المغول في ذلك الوقت، الأمر الذي أدى إلى إيقاف توسعهم، حاولت الأمبراطورية العمل على إدارة أراضيها وحل الصراعات القائمة بين قادتها العسكريين والذين كانوا يتصارعون على الحكم، وكان هناك تخوف من تقسيم الإمبراطورية، وبدأت بعد ذلك الصراعات بين الأسر الحاكمة، الأمر الذي دفع شركة الهند الشرقية التدخل في الصراع والعمل على حله.

 

أدت الصراعات إلى قيام عدة حروب منها حرب الأنجلو الأولى والثانية والثالثة ومع استمرار الحرب قامت شركة الهند الشرقية السيطرة على معظم أراضي الهند، تمركزت أراضي إمبراطورية ماراثا على المناطق الساحلية من الهند وكان لها أسطول بحري كبير وكانت تملك عدد كبير من السفن البحرية الأجنبية، حيث قامت بريطانيا والبرتغال بإرسال أكبر السفن إليها، كانت إمبراطورية ماراثا تسعى إلى تأمين الحدود الساحلية لها ومنعها من التعرض لأي هجوم ودعمتها بالقوات العسكرية.

 

تولى شاهترباتي شيفاجي الحكم في إمبراطورية ماراثا في عام 1630 ميلادي واستمر حكمه فيها لمدة خمسون عاماً، وأثناء فترة حكمه خاض الكثير من الحروب وقاد الإمبراطورية إلى النصر وتمكن من توسعة أراضيها، ومن ثم توالى بعد ذلك الكثير من الحكام في حكمها لتصبح من أقوى الإمبراطوريات في تاريخ الهند.

 

شارك المقالة:
126 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook